خُــطـبـاؤنـا نـرجـوكــم …

قال ابو هريرة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام “خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا يوم الجمعة” .. فما اروعه من يوم، فيه ساعة استجابة يكثر الناس فيها الدعاء، والسعي الدؤوب للحصول على مرضاة رب العباد..

يتميز هذا اليوم عن غيره من الأيام بخـطـبة الجـمعـة .. فا الأسطر القادمة ما هي الا رسالة ورجاء موجهين الى بعض من يصعد المنبر ويخطب في الناس .. مصحوبة بالاحترام والتقدير.

شيخي العزيز .. جوزيت خيراً على جهودك في كتابة ثم “قـــراءة” ما كتبت لنا على المنبر .. جوزيت خيراً على التخويف والترهيب الذي ادخلته في قلوبنا و قلوب صغارنا .. جوزيت خيراً على اسلوبك في القــراءة الذي لم ينجح في جذب انتباه المستمعين النائمين .. جوزيت خيراً على ايضاح ما قد يصيبنا ان عصينا الله يوم القيامة .. جوزيت خيراً على وصف نار جهنم وصفاً دقيقاً حتى قاربنا على نسيان الجنة .. جزاك الله خيراً على كل ما تقوم به واسأل الله لك السداد والتوفيق.

لكن اسمح لي بطلب صغير .. أولاً انا لست بشيخ ولا احفظ القرآن كاملاً، واستخدم الانترنت للبحث عن أحاديث رسول الله عليه الصلاة والسلام .. ارتدي بنطالاً وقميصاً .. اعمل مع غير المسلمين .. اعيش حياتي كأي شاب يعرف ان هناك جنة، وان هنالك نار .. اعيش حياتي وكلي أمل اني سأدخل الجنة برحمة الله سبحانة تعالى .. اعيش وادعو الله ان انال شفاعة أشرف الخلق يوم الدين .. أصلي وأصوم .. أعمل الخير واتصدق .. احاول ان اصل رحمي بقدر ما استطيع .. اسأل الله في كل سجدة ان يتقبل مني صالح أعمالي ويقدرني ان انال رضى والديّ .. هذا انــــا.

كل ما ارجوه يا شيخي العزيز هو ان تقوم بايصال الأمانة الثقيلة التي وضِعت على كتفيك بشكل يرضي الله ورسوله، ارجـــــوك ان تحاول زرع المعنى الحقيقي للإيمان في قلوب صغارنا، فأنت بوقوفك هنا تقوم بإيصال رسالة الدين وتدعم ما يتعلمه الصغار وما تَعلمه الكبار في المدارس والحياة .. ها نحن نوقض ابنائنا من نوم الملائكة، ونأخذهم الى المسجد ليستمعوا الى خطبة تُثبت ان اكثر ما يقومون به في دنياهم، فسيدخلهم النـــــار يوم القيامة والعياذ بالله.

يا شيخي الفاضل .. اين زرع حب الله وحب الرسول في القلوب؟ اين رسالة ايصال الدين بالترغيب وليس بالترهيب؟ اين وصف الجنة وما قرب اليها من قول أو عمل؟ اين زرع حب الوالدين في القلوب؟ اين الجنة التي تحت اقدام الأمهات؟؟ وهناك الكثـــير.

يا شيخي الفاضل .. نحن نبحث عن اسلوب الإلقاء الذي يجذب المصلين .. نبحث عن اسلوب يجعل بعضاً من شبابنا أن يتغاضوا عن استخدام “البي بي” اثناء الخطبة .. نبحث عن الاسلوب الذي يرتقي بفكرنا ويجعلنا نراجع ذاتنا .. نبحث عن الاسلوب الذي يجعلنا نستيقظ مبكراً حتى نستطيع ان نكون اول الحاضرين للاستماع لِـما تـُـلقي لا لِـما تــقـرأ .. نبحث عن الاسلوب الذي يجعلنا نتمنى ان لا تنزل عن المنبر وتستمر في القاء خطبتك .. نبحث عن الخطيب الذي يهرع اليه المصلين بعد الانتهاء من صلاة الجمعة حتى يستفسروا ويراجعوا ما استمعوا اليه .. شيخنا الفاضل كل ما ارجوه هو تطوير الذات في اساليب الالقاء وانتقاء المواضيع .. فهما فن مكنونين داخلك لكنهما بحاجة اليك لتخرجهما للعلـن .. لا يسعني ان اضيف!! .. لكن يحضرني بيت الامام الشافعي رحمه الله:

تعلم فليسَ المرءُ يولدُ عالماً      وَلَيْسَ أخو عِلْمٍ كَمَنْ هُوَ جَاهِلُ

.

.

Advertisements

5 thoughts on “خُــطـبـاؤنـا نـرجـوكــم …

  1. محمد بخاري كتب:

    للاسف الشديد, تم استغلال المنابر بصورة مغايرة لما يفترض ان تكون عليه, الكثير يعتقد ان الترهيب والتخويف هما افضل طريقة لاثبات اهليته لهذا المنبر, وفي ذلك عدة اسباب:
    1- التوقع الخاطئ بأن المستعمين جميعهم من نفس الطبقة ونفس الفهم, قد لا يخفى على الجميع ان خطاب الترهيب والتخويف كان يعتبر سلاحا ناجعا في الماضي عندما كان المجتمع منغلق اكثر من الان, بمعنى ان الكثير من كبار السن قد يجدي معهم هذا الاسلوب وقد كان واضحا من بعد فترة جهيمان ومابعدها, ولكن كثير من الخطباء والذين هم اساسا من نفس الطبقة العمرية (للشيبان) يغفلون عن مدى انفتاح واطلاع الفئة العمرية الاصغر , وبالتالي هؤلاء الشباب يعلمون ان اسلوب الخطاب هذا غير مجدي وان هناك طرق افضل لايصال المعلومة, ينتج عن ذلك عدم مبالاة تامة وشبه نسيان للخطبة بعد الخروج من المسجد وتناول وجبة غداء دسمة, بينما نفس الملعومة لو تم ايصالها بطريقة اخرى لرسخت في الاذهان وهناك عدة دلائل على ذلك.
    2- الترسخ الخاطئ عند بعض الدعاة ان الاسلام هو دين قوة فقط, دون الاخذ في الاعتبار انه ايضا دين سماحة ورفق وتحبيب, ربما رغبة في مخالفة الدعاة في الاديان الاخرى وربما يعتبرون ان هذه علامة ضغف, عند ملاحظة تسجيلات الدعاة الاسلاميين, تجد ان لها اسلوبين :
    أ/ اسلوب التخويف والترهيب بالشدة في الحديث والوعيد وتهويل العقاب.
    ب/ اسلوب التباكي (والذي يصل الى مرحلة السخف احيانا) ويوهم المستمع بأن العقاب نازل بك لا محالة قبل ان تنتهي من الاستماع للشريط.
    في كلا الحالتين موضوع القوة له تأثير واضح , سواء كنت ستمثل القوة او سيتم تمثيل القوة بك.
    بطبيعة الحال لايمكن ان نعمم على الكل, لأن هناك خطباء مختلفون تماما واثبتوا امكانية تواكب الدين مع متغيرات الزمن الحالي ولكنهم للاسف قلة.
    الموضوع كبير ومتشعب ويثير الشجون كوني كتبت فيه من قبل واعتذر عن الاطالة.
    تقبل تحياتي

  2. Adnan كتب:

    انت بتخاطب عبد مأموووور !! موظف .. سد خانة .. مؤهلاته ذقن + تزكية + اي حاجة فيها اسلامية
    خلي ولدك نايم احسن له لايجيلو انفصام في الشخصية هو كمان

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s